إستقبل وزير الإقتصاد والتجارة ​أمين سلام​، في مكتبه في الوزارة، مقرر ​الأمم المتحدة​ الخاص المعني بالفقر المدقع و​حقوق الإنسان​ أوليفير دو شوتر، وجرى البحث في العديد من المواضيع، وخصوصاً على صعيد المفاوضات مع "​صندوق النقد الدولي​" والدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم و​الأمن الغذائي​ وغلاء المعيشة، والتحديات الناجمة عن الإرتفاع في اسعار السلع.


وشدد سلام، على أن "مسار الخروج من الأزمة موجع لكن علينا المباشرة الآن، أو أبداً وعند كل أزمة هناك فرصة وعلى الرغم من أن الحلول تكون موجعة في الأزمات إلا أنها باتت ضرورية أكثر من أي وقت مضى". ولفت إلى أن "الإجراءات التي سنتخذها عليها أن تعكس أننا بحال طوارئ فتكون الخطة الإنقاذية خطة طارئة، وليست مجرد خطة نهوض".