تابع وزير التربية والتعليم العالي ​عباس الحلبي​، فور عودته من مؤتمر اليونيسكو في ​باريس​، قضيّة الشهادات المُعطاة للطّلبة العراقيّين من عدد من الجامعات اللبنانية، واطّلع على الملفّات الّتي أعدّتها الإدارة في غيابه حول الموضوع.

وكلّف الإدارة والمستشارين القانونيّين، البدء بالتحقيق الإداري، انطلاقًا من المعطيات الأكاديميّة والإداريّة الّتي توافرت حول هذه المسألة، لاسيّما أنّه سيحيل نتيجة التحقيق والمعطيات الكاملة إلى مجلس التعليم العالي؛ سندًا إلى أحكام قانون تنظيم التعليم العالي الخاص والصلاحيّات المناطة بهذا المجلس. وبناءً على التوصيات الّتي يتّخذها المجلس، سيتّخذ الوزير القرارت المناسبة في هذه القضيّة.

من جهة ثانية، التقى الحلبي وزير الصحّة العامّة ​فراس الأبيض​، وعرض معه لتفعيل خطّة تلقيح الجسم التربوي داخل المدارس. وتمّ التوافق على خارطة طريق لتوسيع إطار الحملة ورفع عدد المستفيدين منها من التلامذة والمعلّمين والإدارات المدرسيّة، بغية رفع درجة الحماية المدرسيّة وبالتالي الحماية المجتمعيّة من انتشار وباء "​كورونا​".
وعوّل الوزيران على إدارات المدارس وأولياء التلامذة، في ضرورة التوعية لمواجهة التفشّي والتشجيع على التلقيح.