عمد مجهولون على قص كابلات ​الهاتف​ الأرضي بطول 500 متر، في بلدة الحميرة، والتي تؤمن الإتصالات الهاتفية السلكية لبلدات الحميرة وسيسوق وقلود الباقية التي باتت محرومة منازلها من الخدمة.


وكان شبان من أبناء هذه البلدات، قد رصدوا ليل أمس الثلاثاء حركة مريبة مع إهتزاز هذه الكابلات، وتمكنوا من إحباط ​عملية سرقة​ الكابل الرئيسي الذي كان السارقون قد قطعوه ولم يتمكنوا من سرقته وفروا إلى جهة مجهولة عبر بساتين الزيتون. وقد جرى سحب الكابل المقطوع إلى بلدة الحميرة وإبلاغ الجهات الأمنية بما حصل.

من جهتهم، طالب الأهالي الأجهزة الامنية المختصة بـ"فتح ​تحقيق​ وتكثيف دورياتها في المنطقة لكشف هوية السارقين ومحاسبتهم، وخصوصاً أنها المرة الثالثة التي يتم فيها سرقة الاسلاك النحاسية خلال شهرين"، مناشدين ​أوجيرو​ "إعادة وصل الكابل لتأمين عودة الإتصالات الهاتفية وخدمة الإنترنت إلى هذه البلدات".