بحث عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار، مع وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي، بمواضيع الساعة ولا سيما الانتخابات النيابية وملف تثبيت متطوعي الدفاع المدني وشؤون تتعلق بمنطقة اقليم الخروب،


وأضاف الحجار في بيان: "بالنسبة الى جهوزية وزارة الداخلية في المهل التي حددها قانون الانتخابات، تبين لي أن الوزارة على جهوزية تامة لاجرائها ضمن المهل التي حددها القانون والذي نسمع للأسف، ان البعض يعمل على الطعن به، وبالتالي تأخير وربما تطيير الإنتخابات، أما بموضوع اقتراع المغتربين، والملاحظات التي أبدتها وزارة الخارجية في كتابها المرسل الى وزارة الداخلية عن أن المهل المحددة في القانون في ما يخص عمليات التسجيل بالخارج، قد تؤثر على مواعيد الانتخابات التي لحظها القانون، تبين لي عبر ما اكده مولوي، انه تسجل في سفاراتنا في الخارج 165 الفا و481 طلبا للاقتراع حتى الامس، تسلمت منها وزارة الداخلية 137 الفا و723 طلبا وعالجتها، أي بقي اقل من 30 الفا بإمكان الداخلية معالجتها مع الطلبات التي سترد خلال ايام قليلة، ما يؤكد الجهوزية التامة لوزارة الداخلية لإجراء الإنتخابات في مواعيدها المحددة بمشاركة اللبنانيين المقيمين في الخارج ليمارسوا حقهم في الإقتراع".

وتابع: "كما تباحثت مع مولوي بملف تثبيت متطوعي الدفاع المدني، هؤلاء المتطوعين الأبطال في البر والبحر، الذين يندفعون في مكافحة الحرائق وتقديم العون والذين يقدمون التضحيات الكبيرة لمساعدة الآخرين، وبالتالي من الواجب علينا ان نساعدهم في حصولهم على حقوقهم وخاصة تثبيتهم وفقا للقانون الذي أعطاهم هذا الحق. وقد أكد لي مولوي أنه أعطى توجيهاته وباشر اتصالاته ومراسلاته مع المعنيين لإقامة مباراة محصورة للمتطوعين في معهد قوى الأمن الداخلي، وان شاء الله نبارك لهم قريبا بتثبيتهم".