توجه قائد الجيش العماد جوزاف عون، إلى قيادة فوج المغاوير في روميه، وأوضح للعسكريين أنه "بفضل جهودكم وتضحياتكم، تحمون الاستقلال. يمر وطننا بظروف صعبة ومعقدة، لكنكم تتعاملون معها بحرفية وشجاعة وانضباط وحكمة، وتنقذون بذلك الوطن من الفتن. وطننا أمانة بين أيدينا وسنحيمه بأرواحنا، وعندما أقف أمام رجال مثلكم، أدرك أن لا خوف على لبنان، فأنتم العمود الفقري لهذا الوطن. لا خيار أمامكم سوى المؤسسة العسكرية، رغم كل التحديات التي تعيشونها، لأنكم مدربون على المواجهات القاسية والظروف الصعبة والضاغطة. لي ملء الثقة بأنكم ستجتازون هذه المرحلة، واعلموا أن الشعب اللبناني يثق بكم ويفتخر بأدائكم، والمجتمع الدولي يشيد بإنجازاتكم".


وأوضح العماد عون بعد أن اجتمع بالضباط والعسكريين واطلع على أوضاعهم "نسعى جاهدين إلى التخفيف من الأعباء الاقتصادية التي تضغط عليكم، وتوفير الخدمات الأساسية التي تحافظ على كرامتكم وكرامة عائلاتكم وأبرزها الطبابة والنقل. علينا اجتياز هذه الأزمة بعزيمة وإصرار وإرادة وإيمان بوطننا الذي يحتاج إلينا اليوم أكثر من أي وقت مضى".