نوه المعاون السياسي لرئيس مجلس النواب نبيه بري، النائب علي حسن خليل، "بالجهود التي يبذلها عناصر وقادة الدفاع المدني في جمعية الرسالة للاسعاف الصحي الذين قدموا أحد أبنائهم الشهيد الرسالي علي عيسى قربانا وفداء للوطن والارض والانسان، ونؤكد ضرورة رفع الجهوزية، في ظل عودة تفشي فيروس كورونا في المجتمع".


وفي الشق المعيشي والاقتصادي، اكد خليل أنه "من غير المعقول التجاهل الرسمي على مستوى الدولة والمؤسسات للواقع الذي يعيشه المواطن، في ظل رفع الدعم عن الدواء وارتفاع اسعاره بعشرة اضعاف، بدون مسؤولية أو بدائل جدية، ويوجد تلاعب حقيقي ليس فقط بأسعار الدولار، بل أيضا بحياة المواطن، وكأنه يوجد قرار متخذ بإعدام جماعي للشعب اللبناني، وعلى الحكومة ان تخطو خطوات مسؤولة لاجتراح الحلول ولاعادة تصويب المسارات القضائية والسياسية والاقتصادية".

وفي موضوع البطاقة التمويلية، شدد خليل على أنه "يجب اطلاقها اليوم قبل الغد، وان رمي المسؤولية على المجلس النيابي هو امر غير صحيح ولا يتصل بالواقع على الاطلاق، وانما المسؤولية تقع على الوزارات المعنية التي يجب عليها ان تبدأ فورا بتنفيذها".