أعلن السفير الروسي لدى ​واشنطن​، ​أناتولي أنطونوف​ أن ​روسيا​ سترد إن حاول أحد اختبار قوتها الدفاعية.

وأوضح أن "هناك اقتراحات بأنه يمكن أن تظهر في ​أوكرانيا​ مجموعة من المقاتلين، الذين سيحاولون اختبار القوة الدفاعية الروسية، وهم على أمل أننا لن نرد وسنهاب الإمكانات التي يمتلكها حلف ​الناتو​"، مضيفا: "هذا وهم خطير للغاية".
وأشار أنطونوف إلى أن نطاق إمدادات الأسلحة الأمريكية لأوكرانيا في ازدياد، مضيفا: "إنهم طوال الوقت يقولون إن هذه الأسلحة دفاعية".

وأكد أنطونوف أن الاتهامات الموجهة لروسيا بشأن تهديد ​عسكري​ محتمل لأوكرانيا يمكن أن يكون مرتبطا بمحاولات إخفاء الإخفاقات في سياسة الرئيس الأوكراني، ​فلاديمير زيلينسكي​، وتابع: "نحن واضحون هنا ونتحدث باستمرار وفي وسائل الإعلام ونقول للخبراء الأمريكيين وللإدارة الأمريكية إن روسيا لن تهاجم أي أحد".