أكدت ​مصلحة الابحاث العلمية الزراعية​ "Lari"، على استغرابها "التضخيم الذي حصل حول الاحوال الجوية المتوقعة، ليوم الاربعاء ٢٠٢١/١٢/١ وتسبب بذعر وهلع، علمًا أن المصلحة أشارت الى منخفض عادي ورياح قوية وأمطار غزيرة، مع سيول وليس عواصف مدمرة، كما تم التداول به وتم ربطه بما حدث في ​إسطنبول​"، مشيرة إلى أنه "منخفض عادي، لا يرقى الى مستوى عاصفة".

وأوضحت أنها "أشارت الى هذا المنخفض منذ عدة أيام ولم تضخم الامور ولم تدعو للذعر والهلع"، ذاكرة أنه "يطلب التأكد من المعطيات التي قد تكون غير صحيحة أحياناً ولا داعي للتضخيم ولبث الذعر عبر كل وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي".

وكشفت المصلحة، أنه "بعد مراجعة المصلحة لمراكزها في صور، صيدا، بعقلين، حاصبيا، الفنار، القليعات، زغرتا والعبدة، تبين أن الرياح كانت هادئة أو قوية قليلاً وليس هناك من رياح شديدة ولا تكسر أشجار أو آرمات أو أشياء أخرى، واليكم جدول سرعة الرياح المسجلة في بعض محطات الارصاد التابعة لمصلحة الابحاث العلمية الزراعية والوحيدة التي تملك شبكة من 80 محطة أرصاد وستصبح 100 محطة خلال العام 2022:
المنطقة سرعة الرياح
القاع 41 كلم/ساعة
تل عمارة 33 كلم/ساعة
صور 20 كلم/ساعة
صيدا 25 كلم/ساعة
بعقلين 20 كلم/ساعة
حاصبيا 30 كلم/ساعة
زغرتا 20 كلم/ساعة
العبدة 35 كلم/ساعة
القليعات 25 كلم/ساعة
الفنار 30 كلم/ساعة
زحلة 27 كلم/ساعة

وأعلنت عن "انحسار المنخفض غداً الخميس، مع استقرار درجات الحرارة حول معدلها وبرودة ليلاً".