شدّد رئيس المعهد الفني الأنطوني في ​الدكوانة​، الأب ​شربل بوعبود​، خلال اختتاح المعرض الميلادي، تحت عنوان "ميلاد الرجاء"، على أنّ "المعرض يمثّل دعمًا للمواهب الفنيّة والحرفيّة".

ولفت إلى أنّه "لطالما كان هدف المعهد الأبرز أن يؤمّن ورش عمل ودورات في الفنّ والابداع لكلّ الرّاغبين في تنمية مواهبهم الفنيّة والحرفيّة، خصوصًا في هذه الظروف الصعبة الّتي يعيشها ​المواطن اللبناني​"، مؤكّدًا "إصراره على تقديم الأفضل لكلّ الرّاغبين في الإنضواء تحت راية المعهد"، مثمّنًا "عمل كلّ مشترك فيه".

يتضمّن المعرض لوحات فنيّة وموازييك وأيقونات بيزنطيّة وأشغالًا يدويّةً وحرفيّةً من البورسولين والتطريز الدوت مندلا والخطّ العربي، وغيرها من ​الفنون​.
يستمرّ المعرض الّذي بدأ نهار الخميس حتّى نهار السبت، يوميًّا من السّاعة العاشرة صباحًا حتّى السّاعة السّابعة والنّصف مساءً، في حرم المعهد في الدكوانة.