أكّد عضو "​كتلة المستقبل​" النّائب ​بكر الحجيري​، أنّ "أيّ تأجيل للانتخابات النيابية سيؤدّي إلى استقالة كتلة نوّاب "المستقبل" من المجلس النيابي"، مشدّدًا على أنّ "الانتخابات النيابيّة يجب أن تجري في موعدها المقرّر".


وأشار، خلال زيارة قام بها على رأس وفد لمختار بلدة جديدة الفاكهة أحمد محمد غنام، إلى المشاريع الّتي قدّمها إلى ​مجلس النواب​ والّتي تخصّ ​منطقة البقاع​ الشمالي، "منها تحقّق ومنها ما زال في الأدراج، فغياب الدّولة وتعطيل المؤسّسات يحول دون تنفيذ المشاريع".
وعن الوضع المعيشي، أعلن أنه "يسعى مع ​الدول المانحة​ لتأمين أية مساعدات أسوة بباقي المناطق".

وعن استقالة وزير الإعلام السّابق ​جورج قرداحي​، لفت الحجيري إلى "أنّنا من اللّحظة الأولى مع الاستقالة وهي جيّدة ولو جاءت متأخّرة، ف​السعودية​ لها فضل كبير على ​لبنان​، ولم تتأخّر يومًا عن مساعدتنا". كما أوضح أنّ "قرار المشاركة في الانتخابات يعود لرئيس الحكومة السّابق ​سعد الحريري​"، مبيّنًا "أنّنا سنبقى دائمًا على تواصل مع بلدات البقاع الشمالي، لنعمل معًا قدر المستطاع في ظلّ هذه الضائقة الاقتصاديّة الّتي نمرّ بها".