أعلنت المصلحة الوطنية ل​نهر الليطاني​ في بيان، انه "بتاريخ 7/12/2021، وضمن اطار تقصي واستبيان واقع ادارة ​النفايات​ السائلة في المؤسسات الصناعية الواقعة في حوض الليطاني، قام فريق من المصلحة بالكشف على احدى شركات صناعة الاحجار والبلاط ونشر الصخور في منطقة ​تمنين التحتا​ قضاء ​بعلبك​، وذلك للوقوف على مدى التزام هذه المؤسسة بما كانت قد تعهدت به امام محكمة جزاء بعلبك (موضوع الدعوى المقامة بحقها من جانب ​مصلحة الليطاني​) بعدم التخلص من صرفها الصناعي و​النفايات الصلبة​ الناتجة عن العملية الصناعية في مجرى نهر الليطاني المحاذي للشركة.


وبعد الكشف تبين ان الشركة لم تلتزم بما كانت قد تعهدت به امام القضاء وهي ما زالت تعمد على التخلص من نفاياتها الصلبة في مجرى الليطاني، حيث رصد الفريق الردميات وكسر الصخور وكل ما ينتج عن العملية الصناعية من فضلات صلبة مرمية عشوائيا في مجرى النهر.

وبمؤازرة ​قوى الامن الداخلي​ وفرق المصلحة تم الزام الشركة بازالة نفاياتها الصلبة الناتجة عن نشاطها والردميات وكسر الصخور المرمية عشوائيا من قبلها في مجرى النهر".