شدد عضو تكتل "​الجمهورية القوية​" النائب ​بيار بو عاصي​ خلال لقائه أبناء دائرته الانتخابية - بعبدا في ​مونتريال​ على أن "بعبدا تتميز بالانصهار بين ابنائها والوافدين اليها وبالصلابة والتضحية"، وأكد أن "لبنان وطن عابر للتاريخ يتميز بهوية عميقة ذات ثقافة تراكمية وهو جسر تواصل إنساني، فمن غير المقبول زرع الشك لدى ​اللبنانيين​ ببقاء هذا اللبنان الذي للمرة الاولى في تاريخه لديه اطار دولة"، وقال: "قدرنا ان نتحدى الحياة بايجابية وفرح. نضالنا دوما لاحترام خصوصية الاخر ولكن لفرض احترام بلادنا وهويتنا ومنطقتنا وناسنا".

وأضاف: "كارثتان تضربان لبنان منذ اكثر من 30 سنة، هما معادلة الاحتلال الذي نسميه اليوم السلاح والفساد. فلا بد من اعادة المسار الى منحاه الطبيعي و​الانتخابات​ هي فرصة ذهبية للبدء بذلك"، وقال: "نستطيع صناعة الفرق ولكن عبر التصويت في صناديق الاقتراع لا الاكتفاء بالمواقف الكلامية وتحفيز الجميع على الاقتراع. علينا استنهاض محيطنا. ومن الامور الايجابية أن الاجواء تشير الى ان الاغتراب متحرر من الضغوطات والزبائنية التي يتعرض لها المقيمون في لبنان".
وردا على سؤال، قال: "​البطاقة الممغنطة​ للانتخابات اسم لا يعني شيئا ولا وجود لمثيلاتها في العالم والتمسك بها غير مجد، بل المطلوب بطاقة هوية بيومترية ولكنهم يتهربون منها بسبب الفساد. اتفقنا على السير بها كبند اول بعد انتخابات 2018 لكنهم تلكأوا عن ذلك لانهم فشلوا سابقا بتمريرها بالتراضي، بعدما تصدينا لمسعاهم هذا الذي ينم عن فساد بعدم لجوئهم الى إجراء مناقصة".