ألغت شركات الطيران الأميركية ما يقرب من 900 رحلة طيران، وهو اليوم الثاني على التوالي من عمليات الإلغاء الجماعية.

وأدت زيادة الإصابات بالسلالة أوميكرون إلى إبعاد بعض الطيارين وغيرهم من أفراد الأطقم.
ووفقا لإحصاء يجري تحديثه باستمرار على موقع تتبع الرحلات الجوية (فلايت أوير دوت كوم)، تم إلغاء ما يزيد على 880 رحلة داخلية وخارجية في يوم عيد الميلاد، ارتفاعا من 690 رحلة عشية عيد الميلاد، بينما تأخرت حوالي 800 رحلة طيران أخرى.
وأظهرت بيانات الموقع أن شركة دلتا إير لاينز ألغت 292 رحلة حتى الساعة 1623 بتوقيت غرينتش، بينما قال متحدث باسم شركة أمريكان إيرلاينز إنها اضطرت إلى إلغاء 90 رحلة داخلية.