صدر عن المديرية العامة ل​قوى الأمن الداخلي​ ـ شعبة العلاقات العامة ما يلي: "لمناسبة رأس السنة الميلادية والاحتفالات والنشاطات التي ترافقها، تهيب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بالمواطنين الكرام التقيد بالقوانين المرعية الإجراء، وبخاصة:

- عدم إطلاق النار والابتعاد عن هذه الآفة القاتلة، حفاظا على السلامة العامة، مع التأكيد على ملاحقة المرتكبين على جميع الأراضي اللبنانية، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم، وسيتم تعميم أسماء هؤلاء المجرمين مطلقي النار التي ترِدنا من القطعات على وسائل التواصل الاجتماعي، للدلالة على تصرفهم الإجرامي بحق المجتمع.
- عدم القيادة تحت تأثير الكحول.
- القيادة بتأنٍ وروية ضمن حدود السرعة المسموح بها.
- وضع حزام الأمان في المقاعد الأمامية والخلفية.
- عدم استعمال الهاتف الخلوي أثناء القيادة بأي شكل من الأشكال.
- عدم المجازفة في القيادة عند الشعور بالتعب أو النعاس.
- لمرتادي الأماكن الجبلية: تجهيز سياراتهم بالسلاسل المعدنية والتأكد من حالتها الميكانيكية (إنارة، ماسحات زجاج، إطارات، إلخ...)

وفي ظل تفشي فيروس كورونا، ومن أجل الحد من خطر انتشار هذا الوباء، يرجى من المواطنين التقيد بالقرارات الإدارية الصادرة بهذا الشأن وبالتدابير والإجراءات الوقائية (ارتداء الكمامة، المحافظة على التباعد الاجتماعي ...)".

وتابع أنه "المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تطلب من المواطنين عدد التردد في ابلاغها عن أي عمل مخالف للقانون أو اية عملية إطلاق نار واية مخالفة لإجراءات السلامة العامة المتعلقة بفيروس كورونا، من خلال التواصل مع غرف العمليات على الرقم /112/، أو عبر خدمة "بلغ" على الموقع الإلكتروني العائد لها www.isf.gov.lb، أو إرسال رسالة خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي العائدة لها، على أن تكون مرفقة بإثبات (صورة أو فيديو)".