أعلنت بلدية الخيام، في بيان، أن وزير البيئة ناصر ياسين، خلال زيارته رئيس بلدية الخيام عدنان عليان، في بلدية الخيام، "كان متفهما ومدركا، لكل الأوضاع، وتحدث عن موضوع النفايات، الذي هو من أولويات اهتماماته في الوزارة، وعن خطة عمله المستقبلية بوضع استراتيجية لمعالجة النفايات، من أهم بنودها: المركزية الإدارية لإدارة ملف النفايات، وتسليمه إلى اتحاد البلديات والبلدات الكبرى، على أن تؤمن الدولة البدل المادي لها لإدارة الموضوع، تقسيم النفايات إلى 17 نوعا والعمل على إعادة كل ما يمكن تدويره، والأهم كيفية المعالجة النهائية".


ولفتت إلى أنه "بعد اللقاء كانت زيارة لمعمل الفرز في وطى الخيام ، وجولة في كل أقسامه والاطلاع على آلية العمل والفرز، وفي ختام الجولة، شكر رئيس البلدية للوزير ياسين زيارته. وبدوره، وعد ياسين بحل عبء المصاريف وتخصيص القدرة المالية اللازمة لمعالجة أزمة النفايات، حفاظًا على بيئة نظيفة في كل المدن والقرى".