أعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي أنه "بعد انتهاء ليلة رأس السنة، ونجاح عملية حفظ الأمن والنظام والإجراءات التي نفّذتها قوى الأمن الداخلي على مختلف الأراضي اللبنانية، اذ لم يسجل اي حادث أمني يذكر.

في حوادث السير، أدى حصول حادث في محلة جونية الى سقوط قتيلة متأثرة بجراحها فجر اليوم 1-1-2022 إضافة الى وقوع جريحين اصابتهما طفيفة".

ولفتت الى انه "في حين نتج عن حوادث إطلاق النار الهمجية وغير الحضارية في الهواء اصابة شخص واحد واصابته طفيفة، وذلك في محلة ارض جلول / طريق الجديدة، وبعد ان أعطيت الأوامر المشددة الى القطعات العملانية في قوى الامن الداخلي لتكثيف استقصاءاتها وتحرياتها بغية كشف هوية مطلقي النار، جرى حتى الآن تحديد /120/ اسماً لمشتبه بهم بإطلاق النار في الهواء، والعمل جار لتوقيفهم بالتنسيق مع القضاء المختص، وسنصدر بياناً مفصلاً بأسماء مطلقي النار".
ودعت المديرية "المواطنين الى إرسال المعلومات الموثّقة عن مطلقي النار (صورة او فيديو...)، وذلك عبر خدمة "بلّغ" على الموقع الإلكتروني لقوى الأمن الداخلي أو من خلال صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي، علماً بأن أسماء مرسلي هذه المعلومات تبقى سرّية، وفقاً للقانون".

للمناسبة، هنأ المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان العناصر المشاركة في التدابير الأمنية وتنفيذ خطة الانتشار (ضباط ورتباء وأفراد)، وذلك على الجهود التي بذلوها، والإجراءات الميدانية التي قاموا بها وبخاصة على الطرقات لتسهيل أمور المواطنين والسهر على راحتهم والحفاظ على السلامة المرورية.
كما توجّه اللواء عثمان بالتحية إلى قيادة الجيش اللبناني وقيادات الأجهزة الأمنية الأخرى على الإجراءات التي قاموا بها لحفظ الأمن والنظام في خلال هذه المناسبة.