استنكرت اللجنة الطالبية في ​لبنان​، "الغبن الذي يلحق بطلاب ​التعليم الرسمي​ لجهة حرمانهم من حقهم بالتعلم أسوة بزملائهم في التعليم الخاص، جراء ال​إضراب​ات المستمرة لروابط الأساتذة والمعلمين في التعليم الرسمي، والتي لا تؤمن العدالة اللازمة بين الطلاب وخصوصا، لجهة طلاب الشهادات الرسمية"، سائلين: "هل يعقل أن طالب في صف الثالث ثانوي بمدرسة خاصة أنهى نصف المقرر السنوي، بينما بالكاد أنهى زميله في التعليم الرسمي درسا واحدا بالحد الأقصى؟"، مطالبين روابط الأساتذة والمعلمين ب "إستثناء صفوف الشهادات الرسمية من الإضرابات".


وطالبت، بناء على "إستطلاع رأي طلاب ​المدارس​ الرسمية والخاصة في لبنان في مختلف المناطق بمشاركة 10704 تلاميذ، بتأجيل العودة الحضورية إلى المدارس أسبوعا واحدا فقط لغاية الإثنين 17 الحالي لتبيان المنحى الوبائي وإنخفاض أعداد المصابين ب​فيروس كورونا​ نتيجة الأعياد، وإكتساب من تلقى ​اللقاح​ في الماراتون التربوي المناعة الأولية وإستخدام هذه الفرصة لتلقيح عدد أكبر من الطلاب، ومساعدة المدارس بإعطائها الوقت الكافي لتنظيم أمورها خاصة لجهة تأمين تطبيق ​البروتوكول​ الصحي، وكسب الفرصة للتشاور والحوار في سبيل إيجاد مخرج لإضراب روابط الأساتذة والمعلمين. وكانت نتيجة إستطلاع الرأي كالتالي:48,9 يفضلون تأجيل العودة أسبوعا واحدا، 39,6% يفضلون متابعة التعلم عن بعد حتى آخر الشهر، و11,5 مع العودة الحضورية إلى المدارس غدا".