ثمّن وزير الصحة ​فراس الأبيض​، "المساعدات الكبيرة التي تقدمها ​الكويت​ للشعب اللبناني، ومؤسساته، شاكرًا الكويت حكومة وشعبًا، على وقوفهم الدائم الى جانب لبنان، وفي أحلك الظروف".


وشدد، في تصريح لصحيفة "الأنباء" الكويتية، على ان "لبنان بحاجة إلى الدعم العربي والدولي"، مؤكدًا ان "أهميته تكمن في أننا يجب أن نحافظ على أفضل العلاقات مع العالم، ومع محيطنا العربي واشقائنا العرب، والطريق أصبح واضحًا للجميع وما علينا سوى السير فيه".

وأعلن الأبيض أن "حزام النجاة من التسونامي المقبل هو اللقاح"، مشيرًا الى "الاستمرار بحملات التطعيم، لأنه من الضروري أن نفتح المجتمع، لأن فوق الـ50% من الشعب اللبناني أصبح مياومًا، فإذا اغلقنا عليه يكون ذلك بمنزلة اعدام، لذلك القرار في موضوع الاستعدادات والإجراءات واللقاح، نستطيع أن نستمر في حياتنا ودورتنا الاقتصادية دون الاقفال، وهذا ما تفعله غالبية دول العالم".