أشار الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة ​اللواء محمد خير​، خلال افتتاح مستوصف بلدة إيزال الطبي الخيري في ​الضنية​، الذي تبرع بإنشائه إبن البلدة المغترب منير عبد الرحمن، أن الإفتتاح "بادرة خير من المغترب منير عبد الرحمن في منطقة نحن مقصرون تجاهها، حيث نسعى بكل جهدنا لإيصال الأعمال الإنمائية والخيرية إليها، بالتواصل مع نواب الضنية، حيث نقوم بتنفيذ مشاريع وتقديم مساعدات في منطقة تحتاج إلى الكثير من التقديمات الإنمائية للنهوض منها وإخراجها من مستنقع الحرمان، مثلها مثل مناطق ​طرابلس​ و​المنية​ و​عكار​ و​الهرمل​ وغيرها".


وأضاف: "نأمل أن نستطيع في هذه الأيام الصعبة القيام بمشاريع إنمائية وخدماتية، وقد قمنا ببعضها من خلال دعمنا مستشفى سير ـ الضنية الحكومي، وبقية المؤسسات الطبية والصحية، وإن شاء الله نأمل بمعالجة حالة اليأس في ​لبنان​ ونكون يدا واحدة بهدف الخروج من المأزق، وإنهاء المأساة الطبية التي يعاني منها اللبنانيون".