نوه رئيس الوزراء ​نفتالي بينيت​، خلال حديثه مع حاكم ولاية ​تكساس​ الأميركية، ​غريغ أبوت​، عقب احتجاز رهائن لمدة 10 ساعات كنيس "بيت ​إسرائيل​" في مدينة كوليفيل،.بأن "مواطني دولة إسرائيل قد تابعوا المجريات بقلق، ثم استيقظوا بورود البشرى السارة التي افادت بانتهاء الحدث دون وقوع إصابات".

وشكر بينيت حاكم تكساس على "العمل العازم والمهني الذي قامت به ​الأجهزة الأمنية​ في ولايته، والذي حال دون وقوع خسائر بشرية". كما وشكر الحاكم على وقوفه الثابت إلى جانب الجالية اليهودية في مدينة كوليفيل وفي ولاية تكساس بشكل عام، وعلى دعمه لإسرائيل وكذلك على كفاحه ضد ​معاداة السامية​ و​حركة المقاطعة​ وسحب الاستثمارات من إسرائيل وفرض العقوبات عليها.

بالتوازي، دعا رئيس الوزراء حاكم تكساس إلى زيارة إسرائيل، حيث اتفق الاثنان على الإبقاء على تواصل بينهما وفق الحاجة
.