أفادت مصلحة الأبحاث العلميّة الزّراعية Lari أنّ المنخفض الجوي البارد مستمرّ وهو اعتيادي لمثل هذه الفترة من ​الشتاء​، وأنّ بدء من منتصف الليل تساقطت ​الثلوج​ على ارتفاع ٩٠٠ متر وبلغت سماكتها ٥ سنتمترات.

وحسب النشرة الصادرة أول الاسبوع والتي تفصّل الاحوال الجوية يومياً، يستمر تأثير المنخفض حتى قبل ظهر الخميس ١/٢٠ لتحل محله رياح شمالية باردة تتسبب بتشكل الصقيع ليلاً عل ارتفاع ٧٠٠ متر وربما أقل .
وأضافت في بيانها اليوميّ أنّ الثلوج تتساقط ليلاً على ارتفاع ٩٠٠ متر ويمتد تساقطها الى ارتفاع ٧٠٠ متر، كما شددت المصلحة على ارشاداتها الصادرة سابقاً.
وقد أصدرت Lari جدول بسرعة الرياح التي بلغت سرعتها الـ٤٥ كلم/ساعة ليلاً حسب المناطق، ​درجات الحرارة​ القصوى والدنيا وكميات الامطار التي تساقطت خلال ٢٤ ساعة .
وأعربت عن تحفظها على كل الاخبار التي تفيد أنّ شدة الرياح والصقيع لم يشهد ​لبنان​ مثله وعن كثافة ثلوج على المرتفعات المتوسطة وتؤكد على أن لبنان عرف منخفضات أشد وأقوى وأطول وأبرد من المنخفض الحالي فلا داع لتضخيم الامور التي أدت الى زرع الرعب لدى كافة الشعب اللبناني من الرياح، الثلوج، موج البحر والصقيع.
وأخبراً أكّدت المصلحة أن توقعاتها لسرعة الرياح ولتساقط الثلوج ولكميات الامطار أتت صحيحة (٢٠ ملم بقاعاً و ٤٥ ملم ساحلاً).
وأشارت إلى أنّ الثلوج لن تكون كثيفة خلال الليل وأن الرياح لن تكون شديدة كما أن الصقيع مساء غد لن يصل الى ما دون ١٠- درجات بقاعاً.
في حين أكّدت ادارة ​مصلحة الابحاث العلمية الزراعية​ أنها تصدر بيانتها حول الاحوال الجوية دون أي حديث لوسائل الاعلام.
وختمت بأنّ منخفضا جديدا بدءًا من الاحد ١/٢٣ ولعدة أيام مع ​أمطار​ وثلوج ولا داع منذ الآن للتهويل وتضخيم الموضوع واثارة الرعب لدى المواطنين.