أطلقت السفارة اللبنانية في بريطانيا مبادرة تحت عنوان: فن المزاوجة بين العرق والمازة اللبنانية "The Art of Pairing Arak and Mezzeh"، بهدف ترويج العرق اللبناني في المطاعم اللبنانية وغير اللبنانية.

وفي كلمة له، اشاد السفير اللبناني رامي مرتضى بالجهود التي تبذل في سبيل تكملة مسيرة التسامح و التعايش في لبنان على نحو المزاوجة والمزج بين العرق والمازة اللبنانية.

بدوره، قدم السيد جو توما عرضا يستعرض فيه التقنية الحديثة لصناعة العرق اللبناني. وقد نظّم الملحق الاقتصادي السيد رالف نعمة هذه المبادرة من ضمن خطة زيادة الصادرات للمنتوجات اللبنانية الى بريطانيا. فتعريف العرق والمازة في المطعم اللبناني يجب أن يكون على نحو تعريف مشروب الساكي والسوشي في المطعم الياباني.
واستضاف الحفل عدد من خبراء ومحترفي صناعة النبيذ والمشروبات الروحية الذين سيقمون بترويج العرق اللبناني وخلق فرص لزيادة صادرات العرق إلى بريطانيا.