ذكر مدير المستشفى الجمهوري في صعدة اسماعيل الورفي، أن "65 شخصًا قتلوا وجرح 112 في الغارة التي نفذها التحالف العربي بقيادة السعودية على سجن صعدة، والوضع صعب للغاية وليس هناك ما يكفي من الإمدادات والمعدات الطبية لمعالجة الجرحى".

وأشار في حديث قناة "الميادين''، الى أنّ "معظم الجرحى في حالة حرجة ومن المتوقع أن يرتفع عدد الضحايا، و لا يزال بعضهم تحت الأنقاض ولا تتوفر معدات كافية للإسراع بإزالتها، وفي الوقت نفسه ، تم إنشاء مراكز نقل دم متنقلة في مدينة صعدة لعلاج الجرحى".

وفي السياق، أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود"، مقتل 70 شخصًا وإصابة 138 آخرين في غارة على سجن بمدينة صعدة شمال ​اليمن​.
وكانت ​اللجنة الدولية للصليب الأحمر​ في اليمن أعلنت في وقت سابق أنها أحصت أكثر من مئة شخص بين قتيل وجريح بعد هجوم على سجن في صعدة شمال اليمن.

وأكّد ​وزير الصحة​ في حكومة الإنقاذ الوطني اليمني طه المتوكل لـ "المسيرة"، أنّ "​التحالف السعودي​ يستهدف المدنيين بشكل واضح ويسعى لقتلهم متعمداً"، مطالبًا المنظمات الدولية بـ"الارتقاء إلى مستوى مسؤوليتها حيال جرائم قتل الأبرياء والتصدي للتحالف السعودي".