لفت وزير خارجية ​أوكرانيا​ دميترو كوليبا، أن "التصريحات الأخيرة ل​ألمانيا​ حول عدم إمكانية نقل أسلحة دفاعية إلى أوكرانيا، وعدم جدوى عودة شبه جزيرة ​القرم​، والتردد في فصل روسيا عن سويفت، منظومة الرموز التعريفية للبنوك، لا تتوافق مع مستوى علاقاتنا و​الوضع الأمني​ الحالي".


وأشار، في تصريحات على وسائل التواصل الاجتماعي، إلى أنه "يجب على الشركاء الألمان، وقف مثل هذه الأقوال والأفعال، التي تؤدي لتقويض الوحدة وتشجيع الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​، على شن هجوم جديد على أوكرانيا".

في وقت سابق، أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية كريستينه لامبرشت، أن "​برلين​ تستبعد مد ​أوكرانيا​ بأسلحة في الوقت الراهن، في المواجهة القائمة بينها وبين ​روسيا​".

ويأتي ذلك، أعلنت ​إستونيا​ و​لاتفيا​ و​ليتوانيا​، أنها سترسل صواريخ مضادة للدبابات وأخرى مضادة للطائرات إلى ​أوكرانيا​ "حتى تتمكن من الدفاع عن نفسها في حال تعرضت لعدوان روسي محتمل"، كما أعلنت سلطات بريطانيا​، عن بدء تزويد ​كييف​، بأسلحة مضادة للدبابات.