أعلن تجمع متقاعدين - ​قوى الامن الداخلي​ في الجنوب، في بيان، أن وفدا من التجمع يتقدمه العميد المتقاعد حسين زعروري زار اليوم عضو ​لجنة المال والموازنة​ النائب ​ياسين جابر​ في دارته في ​النبطية​، لشرح ما يعانيه المتقاعدون بالطبابة والاستشفاء، وتكبيدهم أموالا باهظة تفوق طاقتهم، ولتفنيد بنود الموازنة العامة المسربة لجهة ما تحمله من زيادة ب​الضرائب​ والاعباء على كاهل الشعب الفقير وما يلحق بنا من إجحاف فاضح وغبن متعمد وحسومات جائرة تنال حقوقنا، بالاضافة الى خلوها من أي بند قد يساعد على تخطي المرحلة الصعبة التي نعاني منها".


واستهل اللقاء بكلمة ترحيب من جابر عرض فيها الوضع العام، وأعرب عن تضامنه الكامل مع مطالب ​العسكريين المتقاعدين​ المحقة، ووعد بالمساعدة ورفض أي بند من بنود الموازنة قد يزيد الوضع تدهورا، وتعهد ان "يكون صوت المتقاعدين بكل شفافية ووضوح وصدق".

بدوره شكر زعروري لجابر استضافته وشرح اوضاع المتقاعدين الحياتية الصعبة وبخاصة موضوع الطبابة، وقام بتفنيد بنود الموازنة كاملة بأسلوب علمي واضح، محذرا "مما قد يصيبنا جراء التمادي المستمر بالمس بحقوقنا المشروعة"، مطالبا جابر ب"السعي الى زيادة اعتمادات الطبابة المقدمة الى ​المديرية العامة لقوى الامن الداخلي​ كي تتمكن من مواكبة المستجدات وتتحمل مسؤولياتها وتقوم بواجباتها كاملة تجاه عسكريي الخدمة الفعلية والمتقاعدين ومن هم على عاتقهم"، وسلم جابر لائحة بمطالب التجمع، كما سلمه كتابا موجها من التجمع الى رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ للغاية ذاتها.