دعا وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي، جميع المدارس والثانويات الرسمية الى استئناف أعمال التدريس فوراً، حرصاً على استكمال المناهج المقررة رسمياً بما تبقى من العام الدراسي الحالي، وذلك في ضوء ما صدر عن جانب مجلس الوزراء من مقررات خلال الجلسة التي عقدت في 24/1/2022.


وشددت الوزارة في بيان لها، على ضرورة تكثيف أيام التدريس للتعويض عن جميع الأيام الدراسية التي لم يتسن للمدارس والثانويات التعليم خلالها، وبما يؤمن مصلحة التلامذة خاصة بعد التفاوت الكبير في أيام التدريس مقارنة بالقطاع الخاص.

واشترطت الوزارة من أجل تقديم الحوافز المالية للأساتذة والمدرسين وغيرهم من العاملين في المدارس والثانويات الرسمية إلتزامهم بالمهام الوظيفية المطلوبة، مشيرة إلى أن الحضور الى المدارس والثانويات دون تأدية المهام المطلوبة قانونا سيشكل حائلا دون الاستفادة من الحوافز المالية.


كذلك جدد وزير التربية والتعليم العالي ثقته بحكمة أفراد الهيئتين الإدارية والتعليمية والتزامهم الإنساني والتربوي بما يحفظ مصير العام الدراسي الحالي ومستقبل التلامذة الدراسي، مؤكداً أن عدم القيام بالمهام الوظيفية المطلوبة يستتبع من المعنيين في وحدات وزارة التربية والتعليم العالي ترتيب النتائج اللازمة.