أفاد مراسل النّشرة، بأن العاصفة الثلجية مستمرة لليوم الثالث على التوالي في البقاع، في ظل موجة من الصقيع تدنت معها درجات الحرارة إلى درجة تحت الصفر، وشكلت طبقة سميكة من الجليد على الطرقات، مما أعاق مرور السيارات ابتدءاً من ارتفاع 900 متر وما فوق، فيما لا يزال يتساقط الثلوج حتى إعداد هذه النشرة مستمراً، وبقيت المدارس الرسمية والخاصة والجامعات والمهنيات مغلقة، وشُلت الحركة في المحلات والمؤسسات التجارية بانتظار أن تبدأ الجرافات التابعة للبلديات ووزراة الأشغال عملها لإعادة فتح الطرقات.

بذلك تعتبر كافة الطرقات الداخلية والفرعية بين قرى وبلدات بعلبك الهرمل وراشيا مقفلة إلا للسيارات الرباعية الدفع والمجهزة بسلاسل معدنية.
وأشار إلى أن سماكة الثلوج في بلدة دير العشاير قضاء راشيا، وصلت الى المتر ونصف ولا تزال محاصرة.
أما في بلدة اليمونة في البقاع الشمالي، فقد دعا الأهالي ليلاً لعدم التوجه الى البلدة بسبب كثافة الثلوج والرياح القوية حفاظاً على سلامتهم.