أكّد عضو كتلة "التّنمية والتّحرير" النّائب ​علي بزي​، أنّ "بالإمكان الخروج من الأزمات الراهنة، رغم الظروف الصعبة التي تضغط على الجميع".

ولفت، في لقاء حواري مع عائلات بلدة خربة سلم الجنوبية، إلى أنّ "سياسة التشاطر والتذاكي خلافا لأحكام ​الدستور​ والقانون، مدمّرة وتزيد في تعقيد الامور بدلا من صناعة الحلول"، مشيرًا إلى أنّ "على سبيل المثال، لماذا حتى الان لم يتم تشكيل الهيئة الناظمة ل​قطاع الكهرباء​ وغيرها من الهيئات الناظمة لقطاعات اخرى؟ ان محاربة الفساد وتحقيق الاصلاح يكمنان في تطبيق القوانين اولا واخيرا".

وعرض بزّي لمواقف رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ وحركة "أمل" وكتلتها النيابية، في "تبني وإقرار العديد من المشاريع والاقتراحات التي تصب في خدمة الناس، من قوانين ​مكافحة الفساد​ والشراء العام والمنافسة والغاء حماية الدولة للوكالات الحصرية والاصرار على حماية وتحرير اموال المودعين حتى اخر قرش".

وفي موضوع ​الحدود البحرية​ الجنوبية، جدّد موقف بري بـ"عدم التفريط بحقوق ​لبنان​ السيادية في ​النفط والغاز​".
وعن استحقاق ​الانتخابات النيابية​، عبّر بزي عن كامل ثقة حركة "أمل" بأهلها وجمهورها "الذين كانوا وما زالوا الاوفياء لهذا الخط ولهذه المسيرة المباركة المجاهدة".