ناشدت ​بلدية فنيدق​ "أركان الدولة" مساعدة أهالي البلدة المحتاجين، موضحة"فنيدق تعيش منذ عدة أشهر تحت ​الثلوج​ وما زالت، وقد استنفدت البلدة جميع وسائل التدفئة. فلا حطب ولا مازوت ولا ​غاز​ بسبب الغلاء وانعدام قدرة المواطن الاقتصادية، يضاف إلى ذلك غياب ​الكهرباء​ منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، والوضع المعيشي فيها دون الحد الأدنى بسبب الانهيار المالي والاقتصادي في لبنان".


ولفتت في بيان، الى أن "البلدة فيها المئات من المرضى المحتاجين إلى غسيل الكلى أو أجهزة الأكسجين، عدا عن حالات الولادة وحالات الطوارىء، وذوي ​الأمراض​ المزمنة. الكل يستغيث والبلدية أصبحت عاجزة عن جرف الثلوج بسبب عدم القدرة على شراء ​المازوت​ للآليات، فهل من مجيب؟، ونناشد هيئة الإغاثة و​المؤسسات​ الدولية والإنسانية، آملين أن يكون التبرع مباشرة من الجهة المتبرعة إلى المحتاج المقهور بدون واسطة من أي طرف، لأن الوضع جدا خطير ولم يعد يحتمل".