أعلنت إدارة الإحصاء المركزي ومنظمة العمل الدولية، في احصائها عن التعليم، أنّ "نسبة الملتحقين بالتعليم الرسمي للمسح بلغت 8.52 %، وهي المرة الأولى منذ العام 2004 التي تفوق فيها نسبة الالتحاق بالتعليم الرسمي تلك العائدة للتعليم الخاص والتي بلغت %9.36".


ولفتت إلى أنه "في ما يخص التأمين الصحي، فقد انخفضت نسبة الذين يستفيدون من تأمين صحي من 6.55% خلال عامي 2018-2019 إلى 49 % من المقيمين في 2022"، مشيرة إلى أنه "بالنسبة إلى مصدر التأمين الصحي فقد بقي العمل الحالي أو السابق للفرد أو لاحد أفراد الأسرة المصدر الأساسي للتأمين الصحي، إلا أنه تدنى من 64 % في المسح السابق إلى 62 % في 2022، ولكن اللافت في هذا المجال هو انخفاض حصة التأمين الخاص من 22 % في عامي 2018 - 2019 لتصبح 14% في العام 2022".

وذكرت الادارة، أنه "معدل النشاط الاقتصادي في لبنان (rate participation force Labour)، الذي يعادل نسبة القوى العاملة إلى إجمالي المقيمين بعمر 15 سنة وما فوق، انخفض من 8.48 % الى 4.43% ونعني بالقوى العاملة: العاملون + العاطلون من العمل بعمر 15 سنة وما فوق. أما معدل البطالة (rate Unemployment) وهو نسبة العاطلين من العمل إلى إجمالي القوى العاملة، فقد ارتفع ارتفاعا غير مسبوق من 4.11 % الى ما يقارب 30 % ما يعني أن حوالى ثلث القوى العاملة عاطلون من العمل".

وأشارت إلى أنّ "الارتفاع الاكبر فقد سجل في المقياس المركب لقصور الاستغلال الناقص للعمل (underutilization labour of measure Composite) الذي يشير إلى عدم تطابق بين العرض والطلب على اليد العاملة".

وأوضحت الادارة أنّ "فئة العمالة الناقصة لجهة الوقت أي الافراد الذين يعملون أقل من 40 ساعة في الأسبوع، وأرادوا خلال الأسبوع المرجعي للمسح العمل لساعات إضافية لو أتيح لهم ذلك، وارتفع هذا المقياس المركب لقصور الاستغلال الناقص للعمل من 2.16 % في عامي 2018- 2019 إلى 1.50 % في عام 2022، أما معدل البطالة حسب المحافظات، فقد ارتفع في جميع المحافظات بدون استثناء. وسجلت محافظة بعلبك الهرمل أعلى نسبة ارتفاع في معدل البطالة الذي سجل حوالي 30 %، من 11% في عامي 2018-2019
إلى 7.40 % في عام 2022، تليها محافظة لبنان الجنوبي ومحافظة البقاع حيث سجل 24 % تقريبا وارتفع من 3.12 % إلى 5.36 % ومن معدل البطالة بنسبة 22 % تقريبا من 6.13 % إلى 2.35 %. وقد أظهرت نتائج المسح أن 30 % من العاطلين من العمل يبحثون عن عمل لفترة تزيد عن سنتين و19 % لفترة تمتد بين السنة والسنتين، ما يعني أن حوالى نصف العاطلين من العمل في عام 2022 هم من صفوف البطالة طويلة الأمد التي تزيد عن فترة السنة".

وشددت على أنه "بالنسبة للعاملين في العمل غير الآمن، والذين نعني بهم جميع أرباب العمل والعاملين لحسابهم الخاص الذين يديرون مشروعا في القطاع غير الرسمي، وجميع العاملين لدى الأسرة بدون أجر، وجميع الموظفين الذين لا يحصلون على أي تغطية صحية من رب العمل أو لا يستفيدون من أي إجازات مرضية أو إجازات مدفوعة، فقد ارتفعت نسبتهم من حوالي 55 % من مجموع العاملين في عامي 2018-2019 إلى 4.62 % عام 2022".

وأكدت أنه "عن مجموعة الشركات غير المسجلة بالنسبة إلى القطاع غير الامن قانونيا، المنفصلة عن مالكها أو لا تمتلك حسابات، والتي لا تشكل كيانا، فقد ارتفعت النسبة من 35.2 % في عامي 2019-2018 عامي الى 48.3 % في العام 2022، بالرغم من أن معدل التضخم بين كانون الاول 2018 وتشرين الاول 2021 وفقا لمؤشر أسعار الاستهلاك الذي تنشره إدارة الاحصاء المركزي شهريا قد سجل نسبة 562 % إلا أن متوسط الاجور في لبنان ارتفع بنسبة أقل بكثير، حيث ارتفع بنسبة 92 % فقط. إذ ارتفع من حوالي 000,200,1 ليرة لبنانية عامي 2018-2019 أي ما يقارب 800 $ في فترة المسح السابق، إلى حوالي 000,300,2 ليرة لبنانية في عام 2022 أي ما يقارب 92 $ في فترة المسح الحالي. (دولار = 25000 ل.ل)".

وذكرت أنه "كما هو متوقع يرتفع متوسط الاجور في عام 2022 حسب المستوى التعليمي حيث بلغ 000,300,1 ليرة لبنانية لألميين مقارنة ب 000,800,3 ليرة لبنانية للجامعيين. أما بالنسبة للشباب بعمر 15-24 سنة ، فقد اظهرت نتائج المسح أن نسبة العمالة انخفضت من 30% في عامي 2018 - 2019 Employment-to-population ratio) الى 9.17 % في العام 2022 ،وارتفع معدل البطالة (rate Unemployment من 3.23% الى 8.47% . أما المقياس المركب لقصور الاستغلال الناقص للعمل Composite measure of labour underutilization)، فقد ارتفع من 2.64 % إلى 29.4، ما يعني أن حوالي ثلثي القوى العاملة الموسعة لدى فئة الشباب بحاجة إلى ايجاد فرص عمل".

ولفتت إلى أنه "أظهرت نتائج المسح أن العمل هو المصدر الأساسي لدخل معظم الأسر اللبنانية في عام 2022، حيث أن 73% من الأسر صرحت أن لديها دخلا من العمل، بانخفاض 6 % عن عامي 2019 -2018".

وعن مصادر الدخل الأخرى، فقد انخفضت النسبة كما أظهرت النتائج، فقد انخفضت النسبة للأسر التي كانت تحصل على دخل من ممتلكات عقارية أو مالية من 14 % في عامي 2018-2019 إلى 5 % في 2022 .كما انخفضت النسبة للأسر التي تحصل على دخل من التقاعد وبدلات من التأمينات الاجتماعية الاخرى من 28 % الى 10%. أما الأسر التي استفادت من مساعدات حكومية فقد ارتفعت نسبتها من 5 إلى 11 % والمساعدات غير الحكومية من 4 الى 15% . أما نسبة الأسر التي صرحت أنها تستفيد من التحويلات المالية من المقيمين خارج لبنان كأحد مصادر الدخل فقد ارتفعت من 10 % في عامي 2018-2019 الى 15 % في عام 2022. أما بالنسبة إلى دخل الأسرة من جميع المصادر، فقد أظهرت نتائج المسح أن ما يقارب نصف الأسر المقيمة في لبنان 1.49 % كان دخلها من جميع المصادر خلال الشهر السابق للمسح.

وأعلنت الادارة، بشأن الرغبة بالهجرة، أنه "عند سؤال المقيمين في لبنان بعمر 15 سنة وما فوق عن الرغبة بالهجرة، أبدى أكثر من نصفهم 52% رغبته بالهجرة من لبنان. أما حسب الفئات العمرية فكانت الرغبة بالهجرة أكثر لدى الفئات الشابة 69% ممن هم بعمر 15-24 سنة و66 % ممن هم بعمر 25-44 سنة، مقابل 10 % فقط لدى المسنين بعمر 65 سنة وأكثر".

ولفتت إلى أنه "عند السؤال عما اذا كانوا قد باشروا بمعاملات الهجرة، تبين أن 7 % من الأفراد المقيمين في لبنان بعمر 15 سنة وما فوق والذين أبدوا الرغبة في الهجرة قد باشروا فعليا بمعاملات الهجرة، وقد صرحت أكثرية هؤلاء 5.88 % أن سبب الهجرة هو الوضع الاقتصادي الحالي في لبنان".

ووفقا لنتائج المسح، ارتفع معدل البطالة في لبنان من 11.4% في فترة 2018-2019 إلى 29.6% في كانون الثاني 2022، ما يشير إلى أن ما يقارب ثلث القوى العاملة الناشطة كانت عاطلة عن العمل في كانون الثاني 2022. وقد كانت نسبة النساء العاطلات عن العمل أكثر من الرجال، حيث بلغ معدل بطالة النساء 32.7% مقارنة بمعدل الرجال 28.4 %، في حين بلغ معدل الشباب 47.8% ضعف معدل البالغين 25.6%.

واستنادا لنتائج المسح، فإن العمالة غير المنظمة- العمالة التي لا تغطيها بشكل كاف الترتيبات الرسمية والنظم للحماية تمثل الآن أكثر من 60% من مجموع العمالة في لبنان.

وبحسب نتائج المسح، سجل الاستخدام الناقص للعمل زيادة هائلة من 16.2% في فترة 2018-2019 إلى 50.1% في كانون الثاني 2022. وقد كانت أعلى نسبة للاستخدام الناقص للعمل بين الشباب حيث بلغت 64.7% في كانون الثاني 2022 مقارنة ب 29.4% في فترة 2018-2019، وبين النساء حيث بلغت 47.6% في كانون الثاني 2022 مقارنة ب 21.3% في فترة 2018-2019.