استنكر "​نادي الصحافة​ في ​لبنان​"، "الجريمة البشعة في حق الانسانية والصحافة و​حرية الاعلام​ والتعبير، هذه الجريمة التي أدت الى استشهاد مراسلة الجزيرة الزميلة شيرين ابو عاقلة برصاص ​الاحتلال الاسرائيلي​".


ولفت النادي في بيان، الى أن "شيرين التي استشهدت لاجل الحقيقة والكلمة الحرة وصوت الحق كان صوتها اقوى من صوت الاحتلال والرصاص فرفع العالم لاجلها الصوت واستنكر الجريمة وادانها وطالب بالتحقيق الشفاف والعادل، والشهيدة ال​فلسطين​ية المقدسية التي واجهت الظلم وقاومت بعمل مهني شجاع ومتميز لعقود ارتقت شهيدة الاعلام وايقونة المراسلين العرب من اجل الحق والحقيقة فقبلت تراب فلسطين بدمها وكانت رسالتها الاخيرة خبر شهادتها".

ورفع النادي الصوت عاليا "من اجل وقف انتهاك حقوق الصحافيين وقتل الاعلاميين والتعرض لحياة الصحافي وهو يقوم بواجبه المهني في كل ميدان مرتديا السترة والخوذة الواقية والخاصة بالصحافة، ونطالب ​المجتمع الدولي​ ومنظمات ​حقوق الانسان​ بالكشف عن الحقيقة كل الحقيقة ووضع حد لارتكاب الجرائم بحق الصحافة والانسانية جمعاء".