أشار محافظ جبل لبنان، ​محمد المكاوي​، أن "المشاكل التي واجهتنا اليوم إجمالا هي مشاكل عادية ولم يكن هناك مشاكل استثنائية، وهناك بعض الصناديق التي كان فيها بعض النواقص وقد تمت معالجتها، خصوصا وأننا نستلم الصناديق مقفلة من وزارة الداخلية ومن الممنوع أن تفتح إلا عند بداية العملية الانتخابية أي السابعة صباحا، لذلك هذه المفاجآت نضطر لمعالجتها بطريقة فورية وفي لحظتها".


وأكد أن "العملية الانتخابية تجري بشكل طبيعي في ​محافظة جبل لبنان​ وفي كل الاقلام وهذا أمر أؤكده، ولا يوجد أي مشكلة في الاقتراع في أي قلم باستثناء بعض النواقص والتي نحتاجها بعد إقفال الصناديق، وبالتالي نؤمنها تباعا خلال النهار وتقريبا أصبحت شبه جاهزة"، وألردف: "هناك بعض الامور ممكن أن نحتاجها في الساعات الاخيرة من عملية الاقتراع كأختام المغلفات التي تكون احتياطا وقد استطعنا تأمينها من دون أن نعيق عملية الاقتراع".

وذكر المكاوي، "أننا نؤكد أن سير عملية الاقتراع في محافظة جبل لبنان ككل بشكل جيد جدا ومن دون عوائق أو مشاكل لوجستية. وكان يوجد فقط مركزان داخل خيم وكنا اضطررنا في الخطة التي وضعت بالتنسيق مع وزارة الداخلية إلى وضع الخيم لذوي الإحتياجات الخاصة لكي يقترعوا في الطابق الأرضي، ولكن للاسف وبسبب الرياح القوية خلال الليل الفائت طار بعضها".

وتابع: "كان يوجد خيمة في صربا وأخرى في ​قضاء جبيل​ في بلدة جرين وهي قرية من دون بلدية وهذا كان عائقا أمامنا لأننا اضطررنا لأن نحل المشكل بشكل مباشر. كما يوجد خيمة ثالثة في رويسات البلوط في ​قضاء بعبدا​ وقد وضعناها بسبب الخلافات في القرية وبسبب الرياح اضطررنا الى نقل مركز الاقتراع الى مبنى خاص".

وفي موضوع ​الكهرباء​، أوضح المكاوي "أننا وضعنا خطة منذ فترة غير طويلة وسرنا بها في أقضية جبل لبنان الستة وقد أمنا الكهرباء لكل أقلام الاقتراع في المحافظة من عدة مصادر من موتورات الاشتراك وبعضها لديه ​مولدات​ خاصة، وقد عولجت الاعطال وقمنا بالصيانة وأمنا المازوت وجهزنا فرق صيانة في كل قضاء عدة فرق تنطلق بطريقة طارئة على منوال الصليب الاحمر، أي أنهم جاهزون في سياراتهم مع مولداتهم لينطلقوا في لحظتها عند حصول أي طارىء".

وأضاف: "أعتقد أن احتمال حدوث عطل في الكهرباء ضئيل جدا جدا، ولكن لا أستطيع أن أقول مئة في المئة لأنها واردة أن تحصل، ولكن بالنسبة لي أي عطل يطرأ يحدث اعتبره من باب الصدفة الغريبة التي تستدعي التحقيق. وأؤكد أن مراكز أقلام الاقتراع مجهزة بإنارة عادية في حال حصول أي انقطاع للكهرباء تضيء بشكل أوتوماتيكي، ولن تمر أي دقيقة في عملية الفرز من دون كهرباء".

وأكد المكاوي: "لن يكون هناك قلق أن يكون هناك تلاعب في اوراق الاقتراع. وقد جهزنا مولدات صغيرة على السيارات تنطلق مباشرة إلى قلم الاقتراع لاصلاح العطل".

وختم معلنا "ارتياحه لسير العملية الانتخابية في أقضية محافظة جبل لبنان. وقد بلغت النسب لغاية الان في جبل لبنان الاولى اي في جبيل 0.51 في المئة وفي جبل لبنان الثانية المتن 1.8 في المئة وفي جبل لبنان الثالثة بعبدا 2.5 في المئة وفي جبل لبنان الرابعة الشوف وعاليه بلغت 1.6 في المئة".

وتمنى على المواطنين "أن يمارسوا حقهم الانتخابي في وقت مبكر لتخفيف الضغط على أقلام الاقتراع كي لا تتأخر عملية التصويت وتسير بشكل سلس وطبيعي".