اظهرت نتائج الانتخابات في ​دائرة جبل لبنان الرابعة​(الشوف-عاليه) ان الارقام التي نالها رئيس حزب التوحيد وئام وهاب وازنة جداً، حيث تجاوزت العشرة الاف صوت. وهو امر يستحق القراءة:

- استطاع وهّاب ان يحقق فوزاً سياسياً، يجعل الجاهلية رقماً اساسياً في معادلة الجبل اضافة الى المختارة.
- كسر وهاب محاولة الحزب التقدمي الاشتراكي نزع الشرعية الشعبية الدرزية عنه.
- استطاع وهّاب ان يؤسس لمرحلة سياسية مقبلة، خصوصاً في ظل تراجع تأثير التقدمي درزياً، بدخول عنصر المجتمع المدني الى نسيج الموحّدين في الجبل.
- فرض وهّاب على المختارة الاستنفار الانتخابي والسياسي وتغيير كل تكتيكات واستراتيجيات الانتخابات في شأن التعاطي مع المقاعد النيابية. وبالتدقيق، يظهر تقدم وهاب عن الانتخابات الماضية اكثر من ثلاثة الاف صوت. وهو رقم دسم في الحسابات السياسية التي ستكون موضع اهتمام خصومه وحلفائه.
خصوصاً ان خصمه النائب مروان حمادة لن يتقدم عليه سوى بمئات الأصوات رغم كل محاولات التجييش الاشتراكي وحصر الاصوات به والنائب تيمور جنبلاط.