نفذت نقابة عمال الأفران اعتصاما امام سراي طرابلس، احتجاجا على عدم توافر ​الطحين​ للافران، بمشاركة رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال ​شادي السيد​.


واشار السيد في كلمة، إلى أن "التحرك اليوم صرخة علها تصل الى المحافظ رمزي نهرا ووزير الاقتصاد في حكومة تصريف الاعمال ​أمين سلام​"، لافتاً الى أن "طرابلس تعيش حالا من الفوضى، فالجميع يسعّر على مزاجه كمحال السوبرماركت، في حين ​الافران​ بلا طحين وطحين مطاحن البحصاص يحول إلى بيروت، ومحطات ​البنزين​ حدث ولا حرج".

وشدد، على ان "عمال الافران أمانة في أعناقنا والطحين لقمة الفقير". ودعا السيد، امين سلام إلى "الاهتمام بطرابلس وزيارتها لكشف المخالفات في توزيع الطحين".

واوضح نقيب عمال الافران احمد بيطار، أن "الافران الكبيرة تستحوذ على كل الطحين المخصص للمدينة بينما الافران الصغيرة تعاني وتعمد الى تقنين عملها فتتوقف لأيام عدة عن العمل خلال الأسبوع، ما يهدد عمالها الذين يتقاضون اساسا رواتب وبدلات ضئيلة"، مضيفاً أن "الافران الكبيرة تستخدم الطحين المخصص للخبز لصناعة وتحضير الكعك والكرواسان ولو تم نفي ذلك".