تقدّمت كتلة نواب حزب "الكتائب" باقتراح قانون معجل مكرر إلى ​مجلس النواب​ حول حماية مبنى إهراءات ​القمح​ في مرفأ ​بيروت​.

وجاء في اقتراح القانون الذي تضمّن مادة وحيدة:

"أولاً، أ- يُمنع هدم مبنى الاهراءات في ​مرفأ بيروت​ سواء كان الهدم جزئياً أو كلياً، ويُصنّف المبنى معلمًا ثقافيًا وطنيًا لتخليد ذكرى شهداء ​انفجار مرفأ بيروت​، على أن يضع مجلس الوزراء المراسيم التطبيقية لذلك في خلال ستة أشهر من صدور هذا القانون.
ب- تكلّف الادارات العامة المختصة في خلال شهر من تاريخ صدور هذا القانون باجراء الاشغال الطارئة اللازمة لتدعيم المبنى وحمايته حفاظاً على السلامة العامة، حتى انتهاء الدراسات المختصّة بصيانة المبنى وتنفيذها وضمان استدامته.

ثانياً، يعمل بهذا القانون فور نشره في الجريدة الرسمية".

ونصت مذكرة العجلة متضمنة الأسباب الموجبة على أنه:

"لمّا كان انفجار مرفأ بيروت في 4 آب 2020 قد أدى إلى مقتل 232 ضحية وإصابة الاف آخرين، وتدمير الاف المنازل والمكاتب والمتاجر في بيروت وضواحيها، ولمّا كان هذا الحدث قد طبع الذاكرة الجماعية للبنانيين أسوة بالحروب والكوارث والاحتلالات التي عاشوها على مرّ تاريخهم،
ولمّا كانت كل من هذه الأحداث قد خُلّدت بمعلم يدلّ إليها، ولمّا كان أهالي ضحايا مرفأ بيروت وكثر من اللبنانيين يجمعون على أن هذه الرمزية تتجسّد في مبنى اهراءات القمح في ​المرفأ​، ويعتبرون هدمه مساً بذاكرتهم الجماعية، ولمّا كان هذا المبنى قد وقف سداً منيعاً أمام وصول عصف الإنفجار إلى أجزاء رئيسية من العاصمة، ومنع بالتالي زيادة عدد الضحايا واتساع رقعة الدمار، ولمّا لا يزال المبنى يُعتبر مسرحاً للتحقيقات، نتقدّم من مجلس النواب الكريم باقتراح القانون المعجّل المكرّر".