نظمت لجنة ​الأمم المتحدة​ الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "​الإسكوا​"، بالتعاون مع اللجنة الوطنية اللبنانية ل​منظمة الأمم المتحدة​ للتربية والعلم والثقافة "​اليونسكو​"، "يوم حكايات الإسكوا"، جمع تلامذة مدارس قدموا عروضا مسرحية وأعمالا فنية مستوحاة من كتاب "حكايات الإسكوا"، في حضور وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال ​هكتور الحجار​ وعدد من الوزراء السابقين والسفراء والديبلوماسيين والمسؤولين المعنيين بالتربية والفنون وشؤون المرأة والطفل في لبنان.


وقدم العروض تلامذة من 7 مدارس، وهي (بحسب ترتيب الظهور على المسرح): "​مؤسسة الهادي​ للإعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة، مدرسة أبي بكر الصديق، ثانوية الكوثر، مدرسة الآباء المخيتاريين الإكليرية، ​المقاصد​ - كلية علي بن أن طالب، ثانوية رفيق الحريري - صيدا وثانوية ​راهبات القلبين الأقدسين​ - البوشرية.

وبحسب بيان "الاسكوا"، تخلل الاحتفال "معرض رسومات ومجسمات مستوحاة من أهداف التنمية المستدامة، أتت نتيجة جهود 5 أشهر من القراءة والبحث والتدريب، كانت ثمرة تعاون بين الإسكوا واللجنة الوطنية لليونسكو، لتسليط الضوء على رسالة الكتاب المصور حول الدور الأساسي الذي يمكن أن يلعبه الشباب في تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030. والجدير ذكره أن الإسكوا كانت قد أطلقت "حكايات الإسكوا" في اليوم الدولي للشباب لعام 2021، وهي كتاب مصور وسلسلة فيديوهات تروي مغامرات 6 شابات وشباب يعملون بشغف في سبيل تحقيق العدالة والمساواة ومكافحة الفقر وتخفيف آثار تغير المناخ في حارتهم. والهدف من ذلك مخاطبة جيل جديد حول عمل الإسكوا والدور المحوري للشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة".