استنكر ​نقيب أطباء لبنان​ في ​بيروت​، يوسف بخاش، وأعضاء مجلس النقابة "استمرار الاعتداءات ‏‏المتكررة على الجسم الطبي وآخرها الاعتداء على الطبيب نزار عاطف سلامي ناصر الدين ‏داخل عيادته بالضرب والتهديد ‏والقدح والذم".


‏وطالب بخاش في بيان، "الأجهزة الأمنية المعنية ملاحقة المعتدين المعروفة هويتهم بالاسم وإلقاء القبض عليهم وتسليمهم للقضاء المختص وإنزال أشد ​العقوبات​ ‏بهم حفاظا ‏على حقوق ​الأطباء​ وكرامتهم، خصوصا بعد تفاقم ‏أزمة ‏هجرتهم بسبب الأوضاع الإقتصادية والأمنية والصحية التي يعاني منها لبنان".

وشدد نقيب الأطباء، على أنه "لا بد من اتخاذ الإجراءات كافة الكفيلة بالمحافظة على الأطباء الذين لا يزالون يمارسون مهنتهم في وطنهم متحدين بذلك كل الظروف الاقتصادية والصحية والامنية، خصوصا أن الإعتداء الأخير يتزامن مع اعتداء آخر ضد زميل لنا لدى نقابة أطباء لبنان في ​طرابلس​، وهذا ما يدفعنا إلى التواصل مع الجهات المعنية من أمنية وسياسية صونا للطبيب الذي يمارس مهنة إنسانية أولا وأخيرا".