أكد النائب إبراهيم منيمنة، في حديث لـ"النشرة"، أن تسمية السفير اللبناني السابق نواف سلام لرئاسة الحكومة من قبل حزب "تقدم"، الذي يضم النائبان مارك ضو ونجاة عون، لا تعني إنتهاء المداولات بين النواب التغييريين، موضحاً أن هذا الأمر يقتصر على الحزب، بينما الموضوع لم يحسم بالنسبة إلى باقي النواب، حيث لا يزال قيد التداول.

تجدر الإشارة إلى أن حزب "تقدم" كان قد أعلن تسمية سلام لرئاسة الحكومة وتأليفها لأنه "يمتلك النزاهة والشفافية، والقدرة المطلوبة للعمل والمواجهة وليس لديه مصالح مع شبكة المحاصصة والفساد".
وأشار إلى أنه أوكل نائبيه إستكمال المشاورات مع جميع نواب التغيير للوصول إلى موقف موحد، كما دعا الأحزاب والنواب المستقلين والكتل النيابية إلى تسمية سلام.