اشارت مستشارة اقتصادية للرئيس جو بايدن الى إن البيت الأبيض يشعر بالقلق إزاء أخطار حدوث ركود في الولايات المتحدة، لكن أساسيات الاقتصاد ما زالت قوية بما فيه الكافية للتعامل معها.

وصرّحت سيسيليا روز لشبكة "سي إن بي سي" أنّه "من الواضح أنّ ذلك يشكّل مصدر قلق، لكنّ العمود الفقري لاقتصادنا ما زال قوياً".
وعادت روز إلى انكماش الناتج المحلي الإجمالي الذي سجّل في الربع الأول وشدّدت على أنّه نتج عن ضعف الصادرات. وأضافت "إذا نظرتم إلى المكونات الرئيسية للناتج المحلي الإجمالي في الربع الأخير، فإنها كانت في الواقع قوية جدا من حيث الإنفاق الاستهلاكي. ما زال سوق العمل قويا"، مشيرة إلى أن النمو مستمر.
وكانت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين اعتبرت الأحد أنّ الركود ليس حتميا في الولايات المتحدة. لكنها توقعت تباطؤ الاقتصاد في خضمّ انتقاله إلى "نمو بطيء ومستقر".