وصلت مساء اليوم الى مطار بيروت الدولي طائرة تابعة لشركة "طيران الشرق الأوسط" آتية من إيطاليا وعلى متنها جثمانا اللبنانين شادي كريدي وطارق الطياح اللذين لقيا مصرعهما منذ ايام، اثناء تحطم طائرة كانت تقلهما الى احد المصانع في جنوب ايطاليا.


وتوافد الى صالون الشرف في المطار شخصيات سياسية ورسمية وحزبية للوقوف الى جانب ذوي الضحيتين، فوصل النواب: جبران باسيل، ندى البستاني، سيمون ابي رمبا، نعمة افرام والمدير العام للجمارك ريمون خوري.

ولدى وصول الجثمانينن الى مركز الشحن اقيمت الصلاة لراحة نفسيهما، ثم نقلا من المطار الى احد المستشفيات في مدينة جبيل عبر موكب ضم الأهل والاصدقاء ليصار بعدها الى ترتيب وتحديد تاريخ الدفن.