كشفت رئيسة رابطة موظفي الإدارة العامة نوال نصر، في حديث لـ"النشرة"، عن التوجه إلى معالجة مسألة تأمين دفع رواتب موظفي القطاع العام، مشيرة إلى أن موظفي الصرفيات في وزارة المالية منذ البداية لم يعلنوا عدم الحضور إلا لعدم تقديم تسهيلات لهم على مستوى النقل.

على الرغم من ذلك، تحدثت نصر عن معلومات، لا تزال غير مؤكدة حتى الآن، تفيد بأنه حتى مع حضور هؤلاء الموظفين فإن الأموال اللازمة غير متوفرة كاملة، معتبرة أن هذا الأمر قد يكون محاولة من أجل الضغط لفك الإضراب، لافتة إلى أن الإضراب ليس هو هدف الموظفين بل الحصول على الحقوق.
وأشارت نصر إلى أنه في كل مرة يتم التذرع بعدم توفر الأموال، بينما لا تزال الدولة تتقاضى الرسوم من شركات الطيران الأجنبية بالليرة اللبنانية، لافتة إلى أن هذه الرسوم، في حال تقاضيها بالدولار الأميركي، من الممكن أن تؤمن ما يقارب النصف دولار يومياً.