اشارت مصادر معنية بعملية تأليف الحكومة لـ "النشرة" الى ان "ممارسات رئيس الحكومة المكلف ​نجيب ميقاتي​ تدل على انه مصمم على عدم تشكيل حكومة وانهاء المدة المتبقية من العهد ‏بحكومة تصريف أعمال ومن دون أي إنجاز".

ولفتت المصادر إلى أنه "‏رغم الخيارات الواسعة التي عرضها عليه رئيس الجمهورية ​ميشال عون​، ميقاتي بقي مصرا على ‏التشكيلة التي تقدم بها ‏والتي اقل ما يقال فيها انها استفزازية".
واضافت: "ففيما أبقى على جميع وزراء الحكومة المستقيلة محترمًا توازناتها ضمن التشكيلة الجديدة، تعمّد حصر التغيير في الحقائب والأسماء بثلاثة وزراء من فريق رئيس الجمهورية من دون استشارته، ‏بما يؤكد نيّته دفع رئيس الجمهورية إلى رفض التشكيلة ثم اتهامه بالعرقلة في لعبة باتت مكشوفة".