أعلنت الدائرة الإعلامية في "​القوات اللبنانية​"، أنه "حتى الحكومات المحسوبة على "​حزب الله​"، تبين أنه لم تعد قادرة على التستّر على أعماله وخلفيات هذه الأعمال، وتصريح وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال ​عبدالله بوحبيب​ عقب اجتماعه مع رئيس الحكومة ​نجيب ميقاتي​ واضح وجلي، حيث شدّد بأن أي عمل خارج إطار مسؤولية الدولة والسياق الديبلوماسي الذي تجري ​المفاوضات​ في إطاره غير مقبول ويعرّضه لمخاطر هو في غنى عنها، ما يعني أنّه جاء مَن يحاول تعطيل هذه الاستراتيجية من خارج إطار الدولة كلّيًّا من خلال اعتماد اسراتيجيّة أخرى خاصة به ممكن أن تؤدّي، تبعًا للتصريح المذكور، إلى ما لا تحمد عقباه".


واشارت في بيان، إلى أنه "مرة من جديد يتبيّن أنّ "حزب الله" مصرّ على مصادرة القرار الاستراتيجي والأمني والعسكري للدولة اللبنانية، ممّا يضرب صدقية هذه الدولة أكثر مما هي مضروبة، ويضرّ بمصالح الشعب اللبناني، وكل ذلك خدمة لمصالح أخرى واستراتيجيات أخرى لا علاقة للبنان ومصالح الشعب اللبناني بها".