أكد رئيس نقابة أصحاب المطاحن أحمد حطيط بان اساس المشكلتنا اليوم هي الحرب الاقتصادية التي تشنها اميركا على لبنان منذ 2019 الى اليوم، والحرب الرئيسي هي لتركيع لبنان.

وعن الحلول التي اقرت في قطاع القمح، اكد حطيط في حديث الى "النشرة" بأنها "حلول ترقيعية وليست استراتيجية او جذرية"، متوقعا بأن "خلال 10 ايام سيعود سوق الخبز الى وضعه شبه الطبيعي، وحينها يكون قد خلق البيئة الصالحة لرفع الدعم عن الطحين".
واوضح بأننا "ذاهبون بشكل شبه اكيد الى رفع الدعم عن الخبز"، وتوقع ان "يكون سعرها بين 35 و40 الف ليرة لبنانية"، مشددا على ان "أصل المشكلة هم الفاسدون في الداخل". معتبرا بان "الدعم بالصيغة الحالية هو وسيلة للتهريب وإغتناء بعض الفئات عبر التجارة في السوق السوداء". مؤكدا بأن "الدعم ضروري لكن مع مراقبة ومتابعة من الجهات المعنية".
ولفت الى انه من احد اهم الاسباب الرئيسية للازمة بانه "اليوم لدينا مليون ونصف نازح سوري وبدل صرف الاموال والطحين المدعوم على 4 ملايين لبناني، نصرف على 6 ملايين لبناني وسوري وفلسطيني في ظل تفرج الجهات الدولية وعدم تدخلها".