أكدت ​الأمانة العامة لمجلس النواب​، أن "ما أوردته النائب ​سينتيا زرازير​ من مواقف عبر بعض وسائل الإعلام أمس وعبر وسائل التواصل الاجتماعي غير صحيح جملة وتفصيلاً"، لافتةً إلى أن "الأمانة العامة لمجلس النواب في أدائها وأداء موظفيها الإداري والقانوني والأخلاقي والمسلكي ليس في قاموسهم التمييز بين أي من السادة النواب".


وأوضحت في بيان، أن "الأمانة العامة لمجلس النواب تربأ بنفسها الرد على كل ما ورد في تصريح النائب سينتيا زرازير، وهي تعرف أنها وزملائها منذ اليوم الأول لدخولها ​المجلس النيابي​ قد منحت كل منح لزملائها النواب من موقف لسيارتها ومكتب خاص، وكل كلام منها خلاف ذلك افتراء ومجاف للحقيقة"، وعبّرت عن أملها "من النائب زرازير أن تكون بعيدة عن الإثارة والتجييش والشعبوية".