لفت رئيس تكتّل نوّاب "بعلبك الهرمل" النّائب حسين الحاج حسن، بعد اجتماع خليّة الأزمة في بعلبك، للبحث في أزمتَي الكهرباء والمياه في المدينة، إلى أنّ "الاجتماع تركّز على موضوع الكهرباء في بعلبك بالدّرجة الأولى وفي المحافظة بشكل عام، وحدّدنا سبعة عناوين، منها الإنتاج والتّوزيع الّذي تتغذّى به بعلبك الهرمل، وتبيّن لنا أنّ الكميّة الّتي تُعطى لبعلبك الهرمل من معامل الإنتاج هي أقل بكثير ممّا تستحقّه المنطقة من كميّات".

وأكّد أنّ "هناك تقصيرًا بحقّ بعلبك الهرمل، وحدّدنا كيفيّة معالجته مع إدارة "مؤسسة كهرباء لبنان"، على أن تزداد كميّة الكهرباء من المعامل وزيادة الإنتاج وتشغيل معمل بعلبك، الّذي يتمّ تشغيله يومين أو ثلاثة أيّام في الأسبوع لساعات قليلة على مدار الأسبوع، وتأمين المحروقات له".
وأشار إلى موضوع التّوزيع في محطة بعلبك، مناشدًا القوى الأمنية "التدخل لوقف هذه التعديات والفوضى في التوزيع".