ذكر مراسل "​النشرة​" في ​حاصبيا​، أنّ "موظّفي محطّات ضخّ المياه وغبّ الطّلب في دائرة ​مرجعيون​ حاصبيا، وموظّفي محطّة الطّيبة، نفّذوا اعتصامًا تحذيريًّا للمطالبة بتحسين ظروفهم".

ولفت المعتصمون في بيان، إلى أنّ "بعد عدّة مراجعات وعدّة اجتماعات مع الإدارة، ومتابعة الاتحاد العمالي العام بشخص رئيسه ​بشارة الأسمر​ وعدّة وعود، لم نتمكّن من الحصول على أيّ حق من حقوقنا المشروعة"، مشيرين إلى "أنّنا انتظرنا ثلاثة أشهر، وبقيت الوعود وعودًا. تدخّلت
نقابة موظفي ​مؤسسة مياه لبنان الجنوبي​ مشكورةً، ولكن من دون نتيجة، ووصلنا أخيرا إلى القرار الصّعب".

وشدّدوا على أنّه "في حال لم تتحقّق المطالب آخر شهر آب، فسنضطرّ آسفين إلى البقاء في منازلنا"، مبيّنين "أنّنا قد حاولنا مرارًا و تكرارًا تجنّب هكذا قرار، ولكن عدم اهتمام المسؤولين بمطالبنا أوصلنا إلى هنا".