أشارت رابطة متقاعدي ​التعليم الأساسي​، في الذكرى الثانية ل​انفجار مرفأ بيروت​، إلى أن "هذا الانفجار هز ضمير العالم، لكنه لم يحرك ضمائر المسؤولين"، معتبرة أن "أمراء الحرب وزعماء الطوائف دمروا لبنان وسرقوا الأموال وهربوها إلى الخارج بالتكافل والتضامن مع حاكم ​مصرف لبنان​، وهم لا يريدون التدقيق الجنائي لأنهم يخافون على رؤوسهم".


واضافت في بيان: "نحن في رابطة المتقاعدين في التعليم الأساسي الرسمي، صحيح أننا تجاوزنا ال65، لكننا أمام مسؤولين يريدون قضم حقوقنا، ونحن جاهزون لأن نكون في الساحات بجانب أهالي ضحايا جريمة المرفأ لكشف الحقيقة والمطالبة بكل حقوقنا"، وتوجهت إلى المسؤولين بالقول: "تحاولون تفريق الشمل، بعد أن قطعتم أوصال الوطن، سارعوا إلى إصلاح ما أفسدتم، وإلا إرحلوا قبل أن نرحلكم".