أشارت اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في ​التعليم الاساسي الرسمي​، في بيان، الى "أننا لن نسأل عن اجابات باتت معروفة، فبدل النقل منذ شهور لا يدفع بحجة عدم توفر المال، والمستحقات لا تدفع بحجة ​اضراب​ ​الموظفين​، والحوافز لا تدفع بحجة اخطاء في السيستم".


وأكدت ان "وزارة التربية تعلم جيدا ما للمتعاقدين والمستعان بهم في ذمتها، كما يعلم وزير التربية في جكومة تصريف الأعمال ​عباس الحلبي​، والمدراء في الوزارة، ان انجاز هذه الملفات المرمية في الادارج من مهامهم وهي اولويات قبل القضاء على العام الدراسي القادم قبل ان يبدأ. كما ان كرامة الاساتذة فوق هذا الاستهتار بهم، وما ينتظرونه حق لهم لا منة من احد".

وطالبت اللجنة الفاعلة، الحلبي، بالاعلان عن تاريخ محدد لصرف الحقوق المركونة في ذمة الوزارة منذ شهور. كما تسأله وتسأل المدير العام عماد الاشقر عن كيفية معالجة التجاوزات الادارية القانونية التي حصلت في الوزارة ما بين مديري التعليم الاساسي والثانوي، وادت الى هضم كامل عقد المتعاقدين عن العام الماضي.

وأضافت أن "القطاع التعليمي الرسمي بكل كوادره يسأل عن سبب تهرب وزارة التربية من اجراء تحقيق واعلان حقيقة ما حصل مع مدير التعليم الثانوي خالد فايد عند تسييره معاملة دفع كامل عقد المتعاقدين في التعليم الثانوي في حين عاد الوزير واوقف المعاملة ذاتها لمدير التعليم الاساسي جورج داوود".