دعت حركة امل جماهير الإمام السيد موسى الصدر وسائر اللبنانيين الى المشاركة الواسعة في كل الفعاليات التي سوف تطلقها بمناسبة الذكرى الـ 44 لجريمة اخفاء الامام الصدر ورفيقيه في كافة المناطق اللبنانية وصولاً الى إحياء الفعالية المركزية في يوم الواحد والثلاثين من آب.

وتوجهت قيادة ​حركة أمل​ في بيان، "بتحية إعتزاز وتقدير الى جماهير الإمام القائد السيد موسى الصدر في مختلف المناطق اللبنانية على تلبيتهم ومشاركتهم الواسعة والراقية في إحياء مراسم ذكرى عاشوراء مؤكدين للقاصي والداني أنهم بحق موج بحر لا يهدأ وأنهم الأوفياء الأوفياء لصرخة الإمام الصدر المدوية عبر الأجيال "أمل إرثها في ثورتك يا وارث الأنبياء".
واضاف البيان: "واليوم وعلى مقربة من الذكرى الرابعة والأربعين لجريمة إخفاء سماحة الإمام القائد السيد موسى الصدر "إمام الوطن والمقاومة" ورفيقيه فضيلة الشيخ محمد يعقوب والصحافي السيد عباس بدر الدين، تدعو قيادة الحركة جماهير الإمام وسائر اللبنانيين الى المشاركة الواسعة في كل الفعاليات التي سوف تطلقها الحركة في هذه المناسبة في كافة المناطق اللبنانية وفي مختلف القرى والبلدات والمدن وصولاً الى إحياء الفعالية المركزية في يوم الواحد والثلاثين من آب والتي سيحدد تفاصيلها وترتيبات إحيائها في بيان يصدر عن قيادة الحركة في اليومين المقبلين".